أ ب ت .. دولة الحرية والمؤسسات: (السلطة الملجومة).

Posted: 2012/11/28 in غير مصنف
الوسوم:, , , , , ,


بعد دروس تاريخية قاسية تعلّم الإنسان الحديث الدرس ..

وهو أن السلطات المطلقة هي التي تصنع من الأشخاص  ما يسمى بالديكتاتور ، ولكي نصنع مجتمع حر لا يُمارس فيه الظلم  على أي أحد ، توصلوا إلى حل متميز ، وهو (تقسيم السلطات) وجعلها تراقب بعضها البعض .. لقد إنتهت الفكرة الأسطورية التي تسمى بـ (الحاكم العادل) للأبد ، فلا وجود لشيء أسمه حاكم عادل ، ولا ضمانات مع شخص يستطيع أن يفعل ما يشاء وفقاً لأهواءه البشرية ، ولا مزيد من المراهنات مع القدر والتاريخ مرة أخرى ..

في مصر الآن ، تدور هذه المعركة بالتحديد مع مرسي رئيس من جماعة الإخوان المسلمين ، الجماعة الثيوقراطية ، فالرئيس يحاول أن يعطي لنفسه صلاحيات وسلطات مطلقة ، ويقول لهم ثقوا بي ..! لن أصبح ديكتاتوراً ، وليس بهكذا تدار الأمور ، فرئيس يحمل سلطات ثلاث في يده .. تنفيذية وتشريعية وفوق قضائية .. سيصبح ديكتاتوراً ليس برغبته ، ولكن طبعاً لقوانين النفس البشرية ..

في ليبيا نجد حالات مشابهة لهذه السلطة المطلقة ، ولنأخذ مثال بسيط وهو أجهزة الأمن المتمثلة الآن في اللجنة الأمنية العليا والنواصي وما إلى ذلك ، والسؤال هو ، ما هي السلطة المراقبة والملجمة لسلطة رجل الأمن الآن ، رجل الأمن الآن يحس بسلطة مطلقة فهو يوقف ويعتقل ويحبس بدون أي مراقبة ، وهو ما يعطيه شعور بالقوة والزهو يحوله إلى ديكتاتور صغير يمارس ديكتاتوريته على المواطن الليبي في الشارع ، وهنا نفقد الإحساس بالعيش في دولة الحريات .. على هذا الجهاز أن يتم لجمه سواء بتفعيل القضاء الذي يحاسبه لو أخطأ ، ولجمه أيضاً بمؤسسات حقوق الإنسان ومراقبة سلوك رجل الأمن في ليبيا ، وزارة الداخلية لابد من لجم سلطاتها المطلقة في الشارع ..

خلل آخر في ليبيا وهو أننا لدينا ضعف واضح في السلطة القضائية للبلاد ، وكأنها لا تعامل كأنها سلطة ثالثة مستقلة توازي التشريعية ، أيضاً على السلطة التنفيذية أن لا تعين من قبل السلطة التشريعية حتى لا تحس أنها تحت رحمتها .. لابد أن يتم إنتخابها إنتخاب مباشر من الشعب .. لابد للسلطات الثلاثة أن تكون مستقلة تماماً وتراقب بعضها البعض ، الآن المليشيات تشكل ضغط على السلطة التشريعية ، لكن متى ينتهي هذا الضغط فالسلطة التشريعية ستتغول ..

الملخص هذه قاعدة دائمة وأبدية .. كل شخص يمتلك سلطة لابد أن يلجم ويحدد بسلطة فوقه تراقبه وتمنعه من أن يتصرف بدكتاتورية ، وقس هذه القاعدة من رئيس الجمهورية حتى رجل الأمن البسيط الموجود في الشارع ، السلطة المطلقة تصنع الديكتاتوريين ، نقطة إنتهى.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s