منصب المفتي ، هل هو من أجل الإسلام ؟ أم من أجل الطغاة !

Posted: 2012/11/29 in غير مصنف
الوسوم:, , , , ,

في إنتقال الدول العربية من دول الإستبداد والطغيان إلى دول الديمقراطية والحريات ، يتفقد المواطن الحر لأول مرّة آليات هذه الدولة الديمقراطية الجديدة التي تعد بالحرية والعدالة ، ويقارنها مع من سبقته من دول العالم الأول ، فيتعرف لأول مرة عن مفهوم الفصل بين السلطات الثلاثة ، والمحكمة الدستورية ، وحرية الصحافة ، ومؤسسات المجتمع المدني ، ولكنه يقف أمام منصب وجهة لا يجدها في هذا الدولة .. إنه ( منصب المفتي ) ..!!

وحين يعود المسلم إلى المرجعية الإسلامية لا يجد هذا المنصب موجوداً ، وليس له أي تأصيل إسلامي ، فالقاعدة الفقهية تقول لك : (  استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك ) ، و (اسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) ، فمن أين جاء منصب المفتي ؟ ، وما هو أصله التاريخي ؟

الحقيقة تقول أن أصل منصب المفتي بدأ في الدولة العثمانية ، ولم يكن موجوداً قبلها أبداً ، فحينما استقرت الأمور بالدولة العثمانية وجهت عنايتها الخاصة على تنظيم الفقه، فاتخذت المذهب الحنفي مذهباً رسمياً، وأنشأت محكمة عليا لتطبيق الفقه في أعمال الدولة ومراقبة أعمال القضاة، وأنشأت منصب المفتي الأكبر وجعلته من أرقى مناصب الدولة، وكان يلقب شاغله بشيخ الإسلام. ولم يعرف بالضبط متى أنشئ هذا المنصب في البلاد العثمانية، لكن المؤرخون مجمعون على أنه كان موجوداً في عهد السلطان سليمان القانوني الذي حكم من 1520-1561.

إذن لماذا هذه القدسية على منصب المفتي ! ، ولماذا يحارب كل من يكون ضده ، ولماذا أصبح وجود منصب المفتي في هيكلية الدولة المسلمة كأنه شيء ملزم ولا يمكن مناقشته ، هل من صالحنا في المستقبل وجود هذا المنصب الذي أستخدم سابقاً في أغراض سياسية ، ولا زال حتى اليوم يستخدم في هذه الأغراض ! ، ما الذي سيضر المشهد الإسلامي لو قمنا بإلغاء هذا المنصب المحدث وعدنا إلى فطرة الإسلام الأولى حين كانت لك الحرية في إستفتاء من تراه مناسباً ثم  يقول أستفت قلبك.. أترك الإجابة لكم

تعليقات
  1. ربّما يندرجُ هذا تحت خانة الموروث التّاريخي الذي يلتبسُ فيه المقدّسُ بغيره ..

    وأعتقدُ أيضاً أنّه يندرجُ تحت ما النموذج الذي نبتغيه ..؟ فهناك من يرى الاستفادة من تجارب الدّول ” الديمقراطية ” وحدها، بينما يرى البعضُ إمكانيّة استلهام عناصر من الموروث في نموذجٍ يمزجُ بين العالمين ..

    وللموضوع جوانبُ أخرى غير الجوانب السياسيّة .. فكثيرٌ من النّاس مثلاً في ليبيا كان يتمنّى وجود مُفتٍ رسميّ من الدّولة على المذهب المالكيّ للاحتفاظ بسمتٍ معيّن ٍ للبلد، لأنّ غيابه – من وجهة نظرهم – استجلبَ فهماً سلفيّاً سُعودياً لا ينسجمُ مع المجتمع الليبي ..

    لكنّ على أيّ حال أظنّ نقطة البداية تكمُنُ في الأسئلة التي طرحتها في

  2. alii قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اولا بخصوص استفتي قلبك :: هذه تقال في الحياة اليومية والمواقف، أما في الدين كما قلت (اسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) فأنت بحاجة لمن هم أعلم منك مثال الإستفتاء في أمور الطلاق وسجود السهو وغيره لا حصر.
    اما لمنصب المفتي فللأسف الشيخ الصادق كان متناقض جدا في فتاويه ( بإمكانك التأكد من كتبه وكلامه على الهواء في الكثير من المسائل ) وهذا ما ولد الريبة عنده.
    نحن بحاجة لدار افتاء لكن تكون لمن شهد لهم بالعلم من اهلم العلم مش من (( هيئة النزاهة )) نحتاجوها لتفصل في المسائل العامة والكبيرة التي بها اختلاف بين العلماء والفقهاء.
    مثال كفر تارك الصلاة : اهل الحجاز يرو بكفره اما نحن في ليبيا لا نرو بكفره وهذاا من يحدد اكيد دار الافتاء.
    والكثيير من المسائل الشرعية التي تفصل فيها دار الافتاء
    تحياتي

  3. الحقيقة, اننا جربنا الحالتين بوجود دار الافتاء وبعدمها وفي الحالتين كانت مآساوية … فمن دونها شهدنا تلاعبًا بالدين ومع ذلك تمسك الناس بدينهم وفعلوا الصواب وانا هنا أقصد ماحدث في رمضان والاضحى والخ…
    اتفق معك بشكل كبير فقد استفتى الشعب قلبه واختار الصواب …
    عندما وجدت دار الافتاء كانت النتيجة فتاوى في كثير من الاحيان كانت مستهجنة وتزيد من الوضع حدة … الحل يكمن في توسيع دار الافتاء لتحتوي على عدد من علماء الدين الاجلاء المتفقهين وتكون الفتاوى تصدر بالتوافق في مابينهم ويبتعدوا عن الساسة ….
    والله أعلم!

  4. brahaim1990 قال:

    Reblogged this on togoimi1990 and commented:
    طبعا من أجل الطغاة إن لم يكن هو طاغية العصر …..

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s